منتدى جنه التعليمى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى جنه التعليمى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى جنه التعليمى

منتدى الامتحان التعليمى - ملخص الدروس - بنك الاسئلة - مراجعات نهائية - مناهج مصرية - ملازم - ابحاث وموضوعات تعبير - مراجعات - توقعات ليلة الامتحان - اخبار التعليم - نتائج الامتحانات - بوابة للمعلم المصرى - خطوات النجاح والتفوق الدراسى - تعليم اللغات
 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفصل العاشر بشرى صادقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالب مجتهد
Admin


ذكر

العمر : 23

العمل/الترفيه : الانترنت

المزاج : عالى على الاخر
تاريخ التسجيل : 08/10/2008


مُساهمةموضوع: الفصل العاشر بشرى صادقه   9th مارس 2012, 5:55 pm



الفصل العاشر
(بُشرى صادقة)
& ملخص الفصل :
& الأب يعد ابنه الصبي بالذهاب إلى القاهرة مع أخيه الأزهري ، وسمع الصبي هذا الكلام فلم يصدِّق ولم يكذّب ، ولكنه آثر أن ينتظر تصديق الأيام أو تكذيبها له. فكثيرا ما قال له أبوه مثل هذا الكلام ، وكثيرا ما وعده أخوه الأزهري مثل هذا الوعد ، ثم سافر الأزهري إلى القاهرة ، ولبث الصبي في المدينة يتردَّد بين البيت والكتَّاب والمحكمة .
&الصبي يسافر بالفعل إلى القاهرة ، وذهب إلى الصلاة في الأزهر الشريف .
& الصبي يريد أن يدرس الفقه والنحو والمنطق والتوحيد ، وليس دروس تجويد القرآن ودروس القراءات التي يتقنها .
& الصبي يحضر مع شقيقه درساً في الفقه وكان سعيدا بالذهاب إلى حلقته والاستماع له فلقد كان شيخ الفقه معروفاً لأسرته وله مكانة في نفوسهم كبيرة .

& اللغويــات :
- آثر : فضّل ، مصدرها إيثار
- القُرْفُصَاء: أن يجلس الشخص ويلصق فخذيه ببطنه ويضم ساقيه بيديه
- قادراً : مستطيعاً × عاجزاً
- تكلَّفالابتسام : تصنَّعه و تظاهر به
- أرسل نفسه : تركها
- طبيعة : سجية ، فطرة ج طَبَائِع
- تجويدالقرآن : تحسين نطقه
- حاجة : عوز ج حوائج
- حسبك : اسم فعل بمعنى يكفيك
- التمست : طلبت
- تختلفإليه : تتردد عليه وتتبعه
- هوجاء : حمقاء طائشة ج هوج مذكرها أهوج
- جلفة : فظة ، غليظة ، جافية
- التيه : العجب ، الفخار .


س & ج
س1 : بِمَ وعد الشيخ (الأب) ابنه ؟ ولماذا لم يكن الابن (طه) مصدقاً أو مكذّباً لهذا الكلام ؟
جـ : وعده بأن يرسله إلى القاهرة مع أخيه ، ويصبح مجاورًا(منتسباً للأزهر الشريف).
- و لم يكن مصدقاً أو مكذّباً لهذا الكلام ؛ فكثيراً ما قال له أبوه مثل هذا الكلام ، وكثيرًا ما وعده أخوه الأزهري مثل هذا الوعد ، ثم سافر أخوه إلى القاهرة ، وبقي الصبي في المدينة يتردَّد بين البيت والكتَّاب والمحكمة ومجالس الشيوخ.
س2 : بماذا كان يحلم الشيخ (الأب) لابنه طه و أخيه ؟
جـ : كان يحلم أن يرى طه عالماً من علماء الأزهر ، وقد جلس إلى أحد أعمدته ومن حوله حلقة واسعة من طلبة العلم .. أما الأخ فكان يتمنى أن يراه قاضياً .
س3 : ما الذي كان يحزن الصبي (طه) وهو يتأهب للسفر إلى الأزهر ؟
جـ : الذي كان يحزن الصبي هو تذكُّره لشقيقه الفقيد الذي توفي بداء الكوليرا .
س4 : لماذا عاد الصبي (طه) إلى حجرة أخيه خائب الظن ؟
جـ : لأنه لم يجد فرقاً بين ما سمعه في الأزهر وما تعلمه في القرية من تجويد القرآن ودروس القراءات ؛ فالتجويد يتقنه ، وأما القراءات فليس في حاجة إليها.
س5 : ماذا أراد الصبي (طه) أن يدرس في أول سنة له في الأزهر ؟ و بمَ نصحه أخوه حينئذ ؟
جـ : أراد الصبي (طه) أن يدرس في أول سنة له في الأزهر الفقه والنحو والمنطق والتوحيد
- وقد نصحه أخوه أن يدرس الفقه والنحو في أول سنة فقط .






مع تحيات اداره منتدى جنه التعليمى

طريقك نحو التفوق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egy-a.rigala.net
 
الفصل العاشر بشرى صادقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جنه التعليمى :: بوابة الثانوية العامة - المرحلة الثانوية :: بوابة الثانوية العامة الصف الثالث :: قصه الصف الثالث الثانوى-
انتقل الى: